يوم مشهود في نادي الترقي/ أ.قدور قرناش

كان نادي الترقي التاريخي بالعاصمة يوم الجمعة 18 رجب 1433هـ الموافق لـ 8جوان على موعد مع حدث ثقافي فكري تمثل في ندوة فكرية تخللتها مشاهدة الفيلم الو ثا ئقي “امام الامة عبد الحميد ابن باديس” للمخرج السينمائي عبد البا قي صلاي.
و قد افتتحت الندوة بالاستماع الى آيات بينات من الذكر الجكيم، ليأحذ بعدها منشط الندوة الاستاذ عبد الحميد عبدوس الكلمة مرحبا بالحاضرين من دكاترة و اساتذة و شيوخ و اعضاء المكتب الوطني و بعض ممثلي الشعب الو لا ئية و طلبة و محبي الجمعية، كما تشرفت هذه الندوة بحضور معالي الو زير السابق الاستاذ الامين بشيشي وزير الشؤون الدينية الأسبق عبد الحفيظ امقران، لتأتي بعدها كلمة رئيس جمعية العلماء المسلميين الجزائرين منوها فيها بهذه المبادرة وشاكرا الحاضرين على حضورهم لهذا اللقاء الفكري الثقافي، لتعطى بعدها الإشار ة لمتا بعة الفيلم الو ثا ئقي “إمام الا مة ” الذي دام حوالي 53 دقيقة وهي عبارة عن ملخص لأن مدة الفيلم سا عة وخمسين دقيقة وبعد نهاية عرض الفيلم الذي لقي تجاوبا كبيرا من قبل الحاضرين، كيف لا؟ و الفيلم تعرض الى محطات جد مهمة في حياة وفكر العلامة عبد الحميد ابن با ديس -ر حمه الله- خا صة و أنه تضمن شها دات حية لبغض أعلام الإصلاح والتربية والتعليم، وفي مقدمتهم شهادة الشيخ عبد الرحمان شيبان -رحمه الله- واخ الشيخ الا ستاذ عبد الحق بن باديس والدكتور احمد طالب الابراهيمي و الدكتور احمد بن نعمان والدكتور عبد القادر فضيل والا ستاذ محمد الهادي الحسني والدكتور عبد الغزيز فيلالي ورئيس جمعية العلماء المسلميين الجزائرين الحالي الشيخ الدكتور عبد الرزاق قسوم الذين صالوا وجالوا في فكر العلامة المصلح المجدد عبد الحميد ابن باديس.
ليأتي بعدها الدور على الوز ير السابق الامين بشيشي في مداخلته التي اسهم بها في هذه الندوة معرجا فيها الى بعض المحطات من حياة الشيخ ابن باديس مثل مساهمته في تأسيس النوادي والجمعيات كجمعية الحياة وجمعية التجار الجزائرين وجمعية الا تحاد الفني والا فواج الكشفية وصولا الى الفرق الريا ضية، وغيرها من المحطات التي شنف بها مسامع الحاضرين لا سيما تطرقه الى الفن الموسيقي الراقي المتمثل في الأنا شيد الوطنية الحماسية التي كتبها العلامة ابن باديس خاصة رائعة شعب الجزائر مسلم وإلى العروبة ينتسب والنشيد الحماسي اشهدي يا سماء الذي لحنه هو نفسه ليسمعنا بعدها مقطعا منه وبصو ته القوي آملا في النهاية ان تعود لهذه الاناشيد الوطنية مكانتها في مؤ سساتنا التربوية وفعلا كانت مداخلة الاستاذ محمد الأمين بشيشي جد قيمة ونا لت اعجاب الحاضرين كثيرا، ليأتي الدور بعدها للا ستاذ عبد الحفيظ امقران ليدلي هو الاخر برأيه منوها بمثل هذه المبادرات ومقدما بعض الاقترا حات للجمعية من اجل مواصلة مسيرتها ونشاطها الا صلاحي،
وفي الأخير تقدم الناقد السينمائي الأكاديمي محمد بجاوي صاحب الفيلم الخالد “الشيخ بوعمامة” الى المنصة ليقدم رأيه في الفيلم الو ثائقي الذي قال عنه انه كان ممتازا شكلا ومضمونا مقدما تشكرا ته للمخرج عبد الباقي صلاي لعمله الرائع هذا لتختتم هذه الندوة الفكرية التي كانت فعلا ثرية ومفيدة في الو قت نفسه بكلمة رئيس الجمعية عبد الرزاق قسوم ليجيب عن بعض الملاحظات و الاسئلة التي طرحت عليه مودعا الحاضرين في الأخير على امل ان نلتقي مرة اخرى في مثل هذه الفعاليات الفكرية الثقافية، ليتوجه الحاضرون الى تناول بعض الاكراميات وكما لا يفو تني ان انوه بحضور شعبة الشلف بقوة ممثلة في الأستاذ قدور قرناش نائب رئيس الشعبة والحاج لزعر والا ستاذ زرقي محمد، للعلم انه في نفس هذا اليوم كان موعد زفاف ابن الا ستاذ طارق بن شين الذي دعا كل من يعرف من الجمعية إلى الوليمة التي أقامها في مركز تعا ضدية البناء بزرالدة لتهنئة الا ستاذ طارق سا ئلين الله عز وجل ان يبارك لابنه و ان يجمع بينهما في الخير و ان يرزقه الذرية الصالحة، وتنا ولنا بعدها العشاء رفقة الاستاذ محمد الهادي الحسني والا خوة المرافقين له وقد حضر جل اعضاء المكتب الوطني والكثير من الدعاة العاملين لتهنئة الاستاذ طارق بن شين وفي مقدمتهم فضيلة الشيخ الطاهر ايت علجت والشيخ محمد الا كحل شر فاء والدكتور عبد الرز اق قسوم والدكتور عمار طالبي وعبد المجيد بيرم و عبد الحليم قابة وغيرهم من ابناء الجمعية وفعلا كان هذا اليوم يوما مشهودا.

تغريدات الجمعية

    Please check your internet connection.