جمعية العلماء في سطيف من الشباب وبالشباب وللشباب

بعد عدّة جلسات تكوينيّة لمجموعة من شباب مدينة سطيف تمّ إعداد نشاط بمناسبة عيد الشباب واختتام السنّة الدراسيّة وجرى إنجازه بدار الثقافة يوم الأحد 4شعبان 1433 الموافق 24 جوان 2012  وتضمّن الفقرات التالية: افتتاح بآيات تلاها أحد الشباب, ثمّ كلمة رئيس المكتب الولائيّ فذكّر بمكانة الشباب في الجمعيّة وأنّها كانت من أوّل يوم وإلى الآن من الشباب وبالشباب وللشباب, مستشهدا بنصوص لروّادها ابن باديس والإبراهيميّ: ثمّ مقاطع شعريّة للشاعر نبيل غندوسي عضو المكتب الولائيّ في همّة وطموح ورسالة الشباب, ثمّ وصلة إنشادية للمنشد توفيق أبو رأس, فكلمة رئيس لجنة الشباب الأستاذ مولود دكّوميّ الذي نبّه لدورهم في المجتمع ورسالتهم في الحياة, وما ينبغي التحلّي والتسلّح به من العلم والعمل والإخلاص و… فأنشطة متنوّعة: مسابقة ومسرحيّة وإنشاد. ثمّ تكريم الحضور فتوزيع جوائز رمزيّة على بعض الحاضرين فإنشاد. واختتمت بالذكر الحكيم. وعلى هامش النشاط وزّع على الشبّان استبيان لمتابعة شأن الشباب وما يمكن العمل به.ومن جملة مقترحاتهم تنظيم دورات علميّة لفئة الشباب في مواضيع اقترحوها.

تغريدات الجمعية