الشيخ بن يونس آيت سالم يشرف على احتفالات جمعية العلماء بالذكرى 58 لاندلاع ثورة نوفمبربالشلف

حل الشيخ بن يونس آيت سالم النائب الثالث للشيخ الرئيس عيد الرزاق قسوم في رئاسة الجمعية بولاية الشلف مساء يوم الفاتح نوفمبر 2012 في وفد ضم الشيخ محي الدين عبد العزيز إمام مسجد الإمام مالك بتلمسان والأستاذ محمد بومشرة من شعبة تلمسان وكذا السائق المطيع منير كما حل أيضا بالشلف في هذا اليوم الشيخ الدكتور محمد بن السايح أستاذ الشريعة بجامعة الأغواط وعضو شعبتها الولائية للمشاركة في الاحتفالات التي نظمتها شعبة ولاية الشلف بهذه المناسبة الخالدة .
إذ بدأت الاحتفالات المبرمجة بتوجه نائب رئيس الشعبة الأستاذ قدور قرناش رفقة المكلف بالتنظيم الأخ الحاج لزعر وأعضاء من شعبة الجمعية ببلدية بوقادير لمشاركة السلطات المحلية هناك الاحتفالات المبرمجة حيث تم تكليف الأستاذ قرناش بإلقاء محاضرة باسم الجمعية وهذا يوم 31 أكتوبر 2012 بعد صلاة العشاء.
أما صبيحة يوم الخميس 01 نوفمبر 2012 فكانت بلدية واد سلي على موعد على تظاهرة ثقافية شارك فيها أبناء الجمعية بحضور الكاتب العام للبلدية ومجموعة من المجاهدين ورجال التربية والأئمة ألقى خلالها في حدود الساعة العاشرة صباحاً الأستاذ عبد الحفيظ ياسين الهاشمي نجل العلامة الشيخ أمحمد الهاشمي رحمه الله أحد أبرز رجال الجمعية في الشلف محاضرة كانت بعنوان الجمعية واندلاع الثورة وعلى هامش الاحتفال تم تقسيم الجوائز على الفائزين في مسابقة أنصر نبيك التي نظمها مكتب الجمعية رداً على الإساءة التي تعرض لها النبي صلى الله عليه وسلم من خلال فيلم براءة المسلمين.
كما تنقل في هذا اليوم وفد إعلامي من إذاعة القرآن الكريم إلى ولاية الشلف حيث كان بث مباشر لحصة صدى الأحداث بداية من الساعة الحادي عشر إلى منتصف النهار حول موضوع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في ثورة نوفمبر إعداداً ومشاركة، استضافت القناة لمناقشة الموضوع كلاً من الأستاذ قدور قرناش والأستاذ الطيب أمحمدي بوزينة واحد من قدماء تلاميذ الجمعية بالشلف.
أما مساءاً فكان الموعد ببلدية أم الدروع حيث أشرف الشيخ بن يونس آيت سالم على افتتاح مدرسة قرآنية للجمعية وهبها لها أحد المحسنين الذي هو عضو بمكتبها الولائي بالشلف، وقد شهد الحفل حضور جمع غفير من المواطنين استدعى غلق الطريق المار أمام المدرسة، وقد ألقى في هذا الحفل فضيلة الشيخ بن يونس وكذا الدكتور محمد بن السايح كلمتين معبرتين عن الحدث بعدما استمع الجميع لتلاوة عطرة للبرعم وليد قندوسي ثم عزف النشيد الوطني، وفي نهاية الاحتفال تم تكريم كلا من: الشيخ بن يونس، الشيخ بن السايح، الأستاذ قدور قرناش، الشيخ بن عدة أحد أعيان أم الدروع، ليتم في الأخير توزيع الإكرام الذي تكرم به أهل البلدة على كل الحاضرين.
وعند صلاة المغرب من نفس اليوم توزع شيوخ الجمعية على بعض المساجد لإلقاء محاضرات وفق الآتي:
بن يونس آيت سالم …. مسجد الهداية ببلدية الشلف
جلول خدة عبد القادر ……… مسجد الحق ببلدية الشلف
أمحمدي بوزينة الطيب ………. مسجد السنة ببلدية الشلف
محمد بومشرة …………… مسجد أبوبكر الصديق ببلدية الشلف
محي الدين عبد العزيز ………… مسجد النور ببلدية الشلف
قدور قرناش ومحمد بن السايح …………. قدما ندوة مشتركة بمسجد الفتح ببلدية أم الدروع
أما صبيحة يوم 02 نوفمبر2012 كان الموعد مع ندوة تاريخية علمية تناولت المواضيع التالية:
• دور الحركة الوطنية في تفجير ثورة نوفمبر – جمعية العلماء نموذجا – ألقاها الشيخ بن يونس آيت سالم.
• التضحية في سبيل خدمة جمعية العلماء، ألقاها الأستاذ جلول خدة عبد القادر.
• تفعيل دور المرأة في جمعية العلماء، ألقاها الدكتور محمد بن السايح.
وقد اتبعت هذه الندوة بنقاش ثري من طرف الحضور إخوة وأخوات.
وعند منتصف النهار اختتمت الندوة ليتوجه شيوخ الجمعية مجدداً إلى بعض مساجد الولاية في خطوة تنسيقية مع مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لإلقاء درس الجمعة وفق آلاتي:
• الشيخ بن يونس آيت سالم ……… مسجد الشهيد دهنان عبد القادر بجوار مقر الولاية.
• الشيخ محمد بن السايح …….. المسجد العتيق وسط مدينة الشلف.
• الأستاذ محمد بومشرة ………. مسجد السلام ببلدية أم الدروع.
• الأستاذ قدور قرناش ………. مسجد عمر بن عبد العزيز ببلدية الشلف.
• الأستاذ محي الدين عبد العزيز ……… مسجد عثمان بن عفان ببلدية الشلف.
• الأستاذ جلول خدة عبد القادر ……… مسجد النور ببلدية الشلف.
وختام هذه الأنشطة كانت مأدبة غداء ضمت مشايخ الجمعية الضيوف القادمين من خارج ولاية الشلف وكذا بعض الأطر المحلية للجمعية وبعض الأئمة والأعيان والمشايخ دعاهم إليها سليل البيت الباديسي دكتور جراحة العظام الهاشمي رشيد نجل العلامة الشيخ أمحمد الهاشمي رحمه الله، كان على هامشها نقاش علمي ثري زاده ثراءاً وجمالاً حضور عضو رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة ابن مدينة الشلف الأستاذ عبد الحميد سكحال صاحب كتاب المهذب في الفقه المالكي والذي أثرى الجلسة بمداخلة قيمة حول مفهوم الأئمة والواجب نحو الأمة الفعلية وافترق الجميع في حدود الساعة الخامسة مساءاً.
فكل الشكر والتقدير لكل من ساهم من قريب أو بعيد في هذه التظاهرة المخلدة لجهاد آبائنا وأجدادنا والله نسأل أن يوفقنا لما فيه خير البلاد والعباد.
الأستاذ قدور قرناش * عضو المجلس الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين
المكلف بالإعلام والاتصال بشعبة الشلف

تغريدات الجمعية

    Please check your internet connection.