أنا شاوي لكن … بقلم أ.عبد العزيز كحيل

 

العزيز-كحيل أ. عبد العزيز كحيل

  شاءت العناية الإلهية أن أُولد – مثل كثير غيري – في الأوراس معقل “الشاوية”، وهو شيء أعتزّ به، ومثل هؤلاء الشاوية لديّ انتماء واحد هو الإسلام ولغة واحدة هي العربية وأرض تلتئمنا جميعا هي الجزائر، وبناء على هذا خلت منطقتنا من النعرات الإثنية والعصبيات الجاهلية، أما اللسان الشاوي فهو لهجة محلية فيها أوجه شبه واختلاف مع لهجات بلاد القبائل ووادي ميزاب ونحوها، يستعملها بعض الناس في التواصل الضيّق فيما بينهم بلا عقدة لا منها ولا من العربية، وشتان بين اللغة الجامعة واللهجة المحلية، وقد حاولت أصوات الشقاق الامتداد إلى الشاوية منذ مدة -خاصة بعد تجربة الديمقراطية في أواخر الثمانينات وبداية التسعينات – لكن الأقحاح من الرجال والنساء وعامة الناس كانوا لها بالمرصاد فخرصت لأنها لم تكن دعوة بريئة بل هي كما يعلم الجميع جزء من مخطّط قديم متجدّد يستهدف ثوابت الشعب في إطار سياسة فرّق تسُد، بدأ برفع شعارات الحقوق الثقافية لينتهي إلى تجزئة المجزّأ وتقسيم القسّم بخلق كيانات صغيرة وهويّات مصطنعة هزيلة يسهل معها التحريش والاستفزاز لابتلاعها جميعا.

  أنا شاوي لم أرَ في حياتي كلها ولم أسمع ولو مرّة واحدة أحدا يهمّش اللهجة المحلية كما لم أر ولم أسمع أحدا يرفعها إلى مقام اللغة الوطنية أو يطالب بذلك (إلا رجلا “سياسيا” يبدو لي أقرب إلى الخبال خاض في الأمر أثناء فترة الديمقراطية المقبورة فما التفتَ إليه أحد وطواه النسيان) بل رأيت الجميع ينضوون تلت ظلال الشعار الخالد: “الإسلام ديننا والعربية لغتنا والجزائر وطننا”، ويردّدون مع صاحبه الإمام ابن باديس رحمه الله: “شعب الجزائر مسلم وإلى العروبة ينتسب”.

  أنا شاوي ورغم ما يُقال عنّا من “خشونة الرأس” فإني متفتّح على اللغات والثقافات والأفكار التي تعجّ بها الدنيا فلم يُغرِني شيء من ذلك بترك لغتي العربية ولا ديني الإسلام ولا وحدة شعبي من أجل دعوات اكتشفتْ منذ 50 سنة فقط أن للجزائر لغة أخرى أو دينا آخر أو تاريخا آخر !

   كم أتمنى أن أتعلّم أنا وأبنائي وأحفادي مزيداً من اللغات لكنها لغات حيةّ لا ميّتة ولا لهجات محلية هي محترمة على كل حال لكنّها تبقى لهجات كما هو الشأن في كلّ بلاد العالم، ولأنها لهجات من جهة ومحلية من جهة أخرى فلا يمكن أن تكون قاسما مشتركا بين شعب كبير فضلا عن أن تحلّ محلّ اللغة العربية…لأن هذا هو بيت القصيد: إحلالها محلّ العربية ضمن خطّة تكتم غاياتها ومآلاتها، ليخلو الجوّ في النهاية ليس لهذه اللهجة أو تلك وإنما للفرنسية التي يحيا عليها  “القوم” ويموتون، هي حبّهم وهيامهم، ومنتهى آمالهم أن تكون هي سيدّة الموقف في بلد هزيل يسبّح بحمد فولتير وجان دارك وإيديت بياف، إنهم ليسوا مع هذه اللهجة أو تلك “اللغة” ولكن مع انتصار حرف “غ” -الغين –  الذي تفرّدت به فرنسا على حرف الضاد الذي لا يحمل مجرّد لغة لكن شعيرة من شعائر الإسلام ووسيلة من وسائل التواصل العالمي، وأتساءل: كيف يخفى هذا الأمر الواضح على بعض إخواننا الطيّبين الذين يحبون الإسلام ويكرهون العربية، أو “يسمحون” للعربية بالتواجد على أن تُحشر في الزاوية الضيقة لصالح “اللغة الأصلية” للجزائريين؟ العربية هي لغتنا الأصلية على أنقاض لهجات محلية لا يحاربها أحد إلاَّ من لديه أغراض أخرى تحركها السياسة الناقمة على ثوابتنا فهو يوظفها لأغراضه.

  لم تقدر العشرية الحمراء -لا أعادها الله علينا –  على تفتيت الجزائر وخلق كيانات متناقضة في وسطها وأطرافها رغم محاولات حثيثة تغذيها فرنسا وتؤطّرها، وعجزت عن ذلك فرنسا ذاتها طيلة فترة الاحتلال، كما انقشعت بسلام غيوم “الأزمة البربرية” في أواخر أربعينيات القرن العشرين بفضل رصانة أقطاب الحركة الوطنية ويقظة الشعب الذي قد يفرّط في شيء من أرضه تحت الضغط لكنه لا يفرّط في ثوابته مهما كانت الضغوط، فهل سيفعل الدستور المنتظر ما عجز عنه كل هؤلاء؟ فقط لإرضاء غلاة العلمانيّين التغريبيّين البربريست رغم أنهم أقلية هامشية؟

  مهما يكن من أمر فأنا الشاوي سأبقى أطلق على أبنائي وأحفادي أسماء عقبة وحسان وعبد الحميد وعبد القادر وفاطمة وألقّنهم اللسان العربي بالإضافة إلى الإنجليزية ونحوها من اللغات الحية كما أشبعهم بفكرة الأمة الواحدة الكبيرة المترامية الأطراف بدل الحدود التي رسمها الاستعمار فضلا عن تلك التي يقيمها أتباعه في البلد الواحد نكاية في الدين واللغة والتراث ووحدة الشعب.

  إذا طالب بعضهم -وفيهم مع الأسف من يفعل ذلك عن حسن نية وربما كان عرضة لغسيل المخّ – بترقية اللهجات الأصلية المتعدّدة إلى مصافّ اللغات الرسمية فإني أطالب بمزيد من العناية بالعربية وحسن تدريسها وإنهاء تهميشها لصالح الفرنسية.

  وإذا تغنّوا بالشنشنة المشروخة عن العِرق الجزائري وأصالته فأنا الشاوي لن انخدع بمثل هذه الشعارات المعسولة وأبقى متمسّكا بالإسلام دينا والعربية لغة وطنية رسمية وبهذه البلاد الطيبة وطنا ضمن الأمة الواحدة الكبيرة التي لن أتنكّر للانتماء إليها لصالح انتماء اجتُثّ من الأرض ما له من قرار أنشأته السياسة وحدها…وأعلم أن رأيي هذا هو ما عليه أغلبية الجزائريين وعلى رأسهم الشاوية وأصلاء القبائل وبني ميزاب.

  إننا أمام الثمار المرّة لما زرعته ألعلمانية المتطرّفة والشوفينية المقيتة في ظلّ غياب الديمقراطية وإسكات صوت الشعب وشغله بالمشاكل الحياتية، فماذا يكون عليه الأمر لو أُخِذ برأي الشعب حقا بعيدا عن الاستفتاءات المطبوخة والانتخابات المزوّرة؟ أتحدّاهم أن يفعلوا ذلك إن كانوا متأكّدين من احتضان الشعب لهذه “اللغة”، وأعلم أنه لو كان باستطاعتهم لرسّموا الفرنسية بنصّ الدستور كما هو الحال في تشاد وغينيا والنيجر.

أنا شاوي لكني لستُ شيئا إلاّ بالإسلام والعربية.

(9) تعليقات

  1. شفيق بن قسمية

    ضعيف جدا! تعلمنا منذ سنين النحو من خلال هذا النوع كدراسة او مقال: "لا فرق بين عربي ولا اعجمي الا بالتقوى" اللغة البربرية حية و انشاء الله سنكسب اكثر من الحريات! اترك عليك اخي بي البروبكندة التي تحاول يوميا تحطيم الثقافة و التاريخ الوطني.

  2. رشيد الشّاوي

    سلام و بعد ، لأوّل مرة ألج موقع " جمعية العلماء المسلمين الجزائريين" و قرأت أوّل ما قرأت ، ما كتبه الأخ الأستاذ(عبد العزيز كحيل) و خلاصة موضوعه: "أنا شاوي لكني لستُ شيئا إلاّ بالإسلام والعربية." و أرى تعصّبه للدّين و القيّم و المبادئ محمود إذا لم يتجاوز حدّة ... و لكن أُلفت انتباه الغيورين أمثال السّيد (كحيل) أنّ هناك ما ينخر في روح الأمة ، و هو أخطر بكثير ممّا ذُكر في مقال الأخ (كحيل) ألا و هو العمل المؤسّساتي الممنهج في جريمةُ العصرِ الكُبرى لسرقة لسان الأمة !!! بمال الأمّة و أبنائها لصالح العدوّ الذي حاول فعل ذلك فيما ينيف عن قرن و لم يفلح ! و من يفعل ذلك عن قصد أو غير قصد فلا شكّ أنّه يقدّم خدمة لحرف (الغين) كما أشار الأخ.... و يعملون على مسخ السخصية الوطنية... و حتّى الأسئلة التي حملتها جمعية العلماء المسلمين - إلى السيّدة معالي وزيرة التربية - و هو ما استمعت إليه من أمين الجمعية في بيانه للشّعب الجزائري ، لم تشفِ غليلي و لم تكن لتلمسَ و لو من قريب ما كنت أنتظره ممّن ينافح و يدافع عن أصالة و قيّم الأمّة ، و مبادئها و حفظ روحها ...لأنّ هناكَ أسئلة مشروعة و حتمية يجب أن تطرح و لم أجد لها أثرًا في البيان المشار إليه. رشسد الشّاوي.

  3. شعبان بن يوسف

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده و الصلاة والسلام على من لا نبي بعده السلام عليكم أيها الأخ الكريم : الإمام عبد العزيز كحيل : أحيطكم علما بأنني أقرأ ما تكتبوا في أسبوعية البصائر :إنكم تتحاملون علي المنهج السلفي بدون أن تعرفوه ولدى أطلب منكم أن تتعرفوا عليه من الداخل حتى تكونوا على دراية وبعدها فلكم الحق أن تتكلموا أما أن تنتقدوا من خلال تصرفات بعض الأشخاص هذا ليس بعدل .عليكم بقراءة كتب سلفنا الصالح لتصبحوا علماء بحقيقة المنهج السلفي الأصيل ,بعدها فلكم الحق في النقد البناء إن كنتم فعلا تريدون الخير لهذه الأمة . ما يعرف من خلال كتاباتكم في أسبوعية البصائر إنكم إخوانيون متأثرين بالمدرسة الفكرية.وأنا أخاطبكم بأنني أعرف الجماعات الإسلامية من داخلها . وكان مشواري الديني بحثا على حقيقة التدين الصحيح في المنهج المستمد من الكتاب و السنة الصحيحة فوجدته في السلفية الحقيقية منهجا وعقيدة. ما تؤخذ عليه اليوم جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الحالية أن المنتمين إليها ليسوا علماء الشريعة والعلوم الشرعية. فأغلبهم مفكرون وأساتذة في الفلسفة والتاريخ والصحافة والأدب والسياسة إلا القليل منهم الملم بالعلم الشرعي . و عندما قرأت كلمة الشيخ الشهرية محمد علي فركوس رقم 125 وجدتها حقا وصوابا ورده في كلمته الشهرية رقم 126 لقد افحم جميج المتطاولين عليه وبانوا حقيقتهم بأنهم ليسوا علماء في العلوم الشرعية.إن كنتم فعلا تنتمون إلى جمعة الإخوان المسلمين إن مؤسسها حسن البنأ له جهد كبير في تجميع كل الفرق الأسلامية بدون تضفية المنهج من البدع والخرفات وهو معذر لأنه مجرد داعية ليس عالما في العلو م الشرعية كانت له حرقة على الدين الإسلامي عندما سقطت الخلافة الإسلامية فأسس جمعته لأسترجاعها فركز على الجانب السياسي أكثر منه علي الجانب العقائدي.وهذا ماأدى بجمعته إلى ماهي عليه اليوم .والبناء الدعوي يبدأ من القاعدة وليس من القمة وهو منهج الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام .وأعتذر على بعض الأخطاء وقعت مني. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وشكرا.

  4. شعبان بن يوسف

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده و الصلاة والسلام على من لا نبي بعده السلام عليكم فضيلة : الإمام عبد العزيز كحيل بعد قراءتي لما كتبكم في أسبوعية البصائر الإثنين 28شعبان-04 رمضان 1439 هجرية / الموافق 14-20ماي 2018 العدد 910 تحت العنوان: تشريح "أدعياء السلفية" مازلت انتظر من فضيلتكم مفهوكم للسلفية الأصيلةالحقة. والذي فهمت إنكم مازلتم تتحاملون من دون أن تعطوا الحلول وإلا يصدق فيكم القول التالي:{ نلوم غيرنا والعيب فينا}.

  5. شعبان بن يوسف

    أ ن المجتمع الجزائري في حاجة ماسة إلى من يعلمه السلفية الأصيلة الحقة ولدى يطلب من فضيلة الإمام عبد العزيز إن كان فعلا عالما في السلفية الأصيلة الحقة ان يعلمنا أياها مشكورا .أجره على الله أو يدلنا على العلماء المؤهلين في ذالك.فنحن من الآن تلاميذ في مدرسة السلفية الأصيلة الحقة وجزأكم الله حق الجزاء وشكرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  6. شعبان بن يوسف

    لو علمت ما هو المنهج السلفي لقلت حتما أنا سلفي وكل مسلم سلفي وإلا لم نفهم الإسلام ؟؟! بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لو علمت ما هو المنهج السلفي لقلت حتما: أنا سلفي وكل مسلم سلفي وإلا لم نفهم الإسلام ؟؟! لو لم اكن سلفيا لوددت ان اكون سلفيا منقول بتصرف "التعريف بالسلفية والمنهج السلفي " بعبارة سهلة بسيطة، بعيدة عن التعقيدات 1- من هم السلف ؟ هم الصحابة والتابعون وتابعوا التابعين إذا : *من هم الصحابة؟ الصحابة جمع صحابي . والصحابي : هو من لقي النبي –صلى الله عليه وسلم- مسلما ومات على ذلك . *من هم التابعون؟ التابعون جمع تابعي. والتابعي : هو من لقي أحد من الصحابة واعتقد معتقدهم وسلك سبيلهم ومات على ذلك . * من هم تابعوا التابعين ؟ هُم من تتلمذ على أيدي التابعين . واعتقدوا معتقدهم وسلكوا سبيلهم وماتوا على ذلك. 2- هل للسلف فضل على غيرهم من المسلمين ؟ قال الله عز وجل عن أصحاب نبيه –صلى الله عليه وسلم- : {لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ } -الحشر 8- هذا في شأن المهاجرين. {وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } -الحشر 9- وهذه في شأن الأنصار . وقال : {لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً } –الفتح 18- أهل بيعة الرضوان . وقال: {...لا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } –الحديد 10- قبل فتح مكة. وقال عن الصحابة جملة : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ... } -آل عمران 110- وقال : {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ... } -البقرة 143- أمة الصحابة ككل . وقال عن اعتقادهم وإيمانهم : {فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ... } -البقرة-137-. وقال عن السلف عامة بعد آيات المهاجرين والأنصار في سورة الحشر : {وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } -الحشر10- وقال : {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ ...} -التوبة100 - يعني: رضي الله عن المهاجرين والأنصار ومن تبعهم بإحسان في كل زمان ومكان . ويجيب النبي –صلى الله عليه وسلم- : "لما سُئل أي الناس خير؟ قال –صلى الله عليه وسلم- : "أقراني" . -البخاري ومسلم- وقال –صلى الله عليه وسلم-: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ..." -صحيح رواه الترمذي- وقال –صلى الله عليه وسلم- : "خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم " -البخاري ومسلم- وعند مسلم : " أَيُّ النَّاسِ خَيْرٌ ؟" قَالَ –صلى الله عليه وسلم-: " الْقَرْنُ الَّذِي أَنَا فِيهِ ثُمَّ الثَّانِي ثُمَّ الثَّالِثُ " . وقال –صلى الله عليه وسلم-: " لا تَسُبُّوا أَصْحَابِي - وفي رواية لمسلم " أحدا من أصحابي" - فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلا نَصِيفَهُ " . متفق عليه. وغيرها من الأحاديث 3- فما معني السلفية أو المنهج السلفي؟ هو المنهج الذي سار عليه السلف رضي الله عنهم في العقيدة والعمل والسلوك والدعوة والتزكية ، وبعبارة أخرى : هو ما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم ، والتابعون لهم بإحسان إلي يوم الدين ممن شُهد له بالإمامة والتُـقى والعلم والعمل ، والسلفية منهج ، وليست حقبة تاريخية ، كما يظن البعض . ويعني بصيغة أخرى : العودة بأصول الفهم والتلقي والاستنباط إلي الكتاب والسنة . وقواعد الفهم المعتبر لدي خير القرون . كما تعني تكوين أسلوب للنظر في كليات الأمور ومهماتها . وإنشاء منهجية للتعامل مع الأحداث . والحكم على المواقف والأشياء والأشخاص . وضبط المناحي العلمية والعملية كافة بطريقة منهجية . تنبثق من مشكاة الصحابة والتابعين . وسلف الأمة الصالحين . وأهل الحديث المتبعين … 4- إذا فمن هو السلفي ؟ هو المسلم الذي يسير على هذا المنهج الندي المُـنير، الذي على رأسه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ورائه الصحابة، ورائهم من تبعَـهُـم بإحسان. وبعبارة أخرى: هو المسلم الذي يعتقد باعتقاد الصحابة، ويسير في سلوكه وفي دعوته وفي تزكية نفسه وتزكية غيره وفي عمله عامة على عملهم و طريقتهم.............. لماذا ؟.. لأن الله زكى إيمانهم ومُعتقدهم وسلوكهم...الخ . كما زكاهم أيضا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فهم قدوة المسلمين في كل زمان ومكان . 5- من مؤسس المنهج السلفي ؟ وهذا السؤال غير منضبط أصلاً، لأن السلفية منهج الإسلام ليست من صنع البشر، فهي فهم القرآن والسنة بفهم الصحابة وتابعيهم بإحسان إلي يوم الدين، ولمزيدٍ من الإيضاح، نقول: أن مؤسس المنهج السلفي هو رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لأنه هو –صلى الهب عليه وسلم- الذي وضع الأسس التي يجب أن يسير عليها المسلم في فهم الكتاب والسنة. 6- هل السلفيه قابلة للأخذ والترك ؟ يعني هل يلزم السير بها وعليها. أم يجوز تركها وإتباع منهج آخر ؟ ظهر من الإجابات السابقة أن المنهج السلفي هو منهج الإسلام في فهم القرآن والسنة ، فإذا تركت منهج الإسلام ، فإلي أين ستتجه ؟ .. والسلفية ليست حِجرا على طائفة معينة من الناس، وليست جماعة من دخلها كان منها ومن فارقها فليس منها، لا، فهي منهج الإسلام ، على كل مسلم وأينما كان وفي أي زمان أن ينتهج نهجها، وهذا هو المقصود بقولنا (حتمية المنهج السلفي) ، فإن إتباع منهج السلف في الإيمان والعمل والتزكية هو أمر الله وأمر رسوله –صلى الهب عليه وسلم- ، لا يجوز الانحراف عن تلك الجادة قيد أنملة 7- هل هناك من المسلمين من لا يدين بمنهج الصحابة في فهم الدين ؟ نعم ، وهؤلاء أخبر عنهم الذي لا ينطق عن الهوى -صلى الله عليه وسلم- ؛ فقال –صلى الله عليه وسلم- : " افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة . قالوا - أي الصحابة - ما هي يا رسول الله ؟ قال –صلى الله عليه وسلم- : " هي ما أنا عليه وأصحابي " . وفي رواية ؛ قال –صلى الله عليه وسلم- : "الجماعة " -صحيح أخرجه الترمذي والحاكم وغيرهما-... فالفرقة الناجية هي "أهل السنة والجماعة". 8- ماالمقصود بالسنة ؟ وما المقصود بالجماعة في الحديث؟ * المقصود بالسنة : أي سنة الرسول –صلى الله عليه وسلم- التي قال عنها : "عليكم بسنتي" ويُقصد بها أيضا : سنة الخلفاء الأربعة ؛ لقوله : "وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي " . و يُقصد بها أيضا سنة الصحابة التي كانوا عليها في عهد النبي –صلى الله عليه وسلم-، وبعده، لقوله –صلى الله عليه وسلم-: "ما أنا عليه اليوم وأصحابي " وفي الرواية الأخرى: " ما أنا عليه وأصحابي ". *المقصود بالجماعة : أي الجماعة المؤمنة الأولي جماعة الصحابة . وكذا جماعة السلف الصالحين . وكذا جماعة من تبع هؤلاء بإحسان إلي يوم الدين من الأئمة العالِمين العاملين والعلماء الربانيين والدعاة المخلصين وصالحي هذه الأمة الذين هم على المنهج ... فؤلائك هم جماعة المسلمين القدوة . * وأهل السنة أهل الحق والدين ؛ ليس لهم مكان يجمعهم دون مكان. أو زمان دون زمان . بل هم منتشرون في الأرض . يُـبَـلغون دين الله. وإن حدث أمر عارض فخلي منهم مكان معين؛ لم يخل منهم مكان آخر. ولا تزال حجة الله بهم قائمة. وفي عصرنا الحاضر فإن إقامة الحجة وتبليغ الدين أصبح أمرا مُيسرا لتيسير الله. من خلال الفضائيات الإسلامية السنية. والشبكات العنكبوتية السلفية. وغيرها من التقنيات الحديثة. التي يمكن تطويعها لخدمة دين الله بها ... وأهل السنة هم أهل الحق . فكل من دان بهذا الحق: فهو من أهل السنة . في أي مكان وُجد . وفي أي زمان كان... قال النووي : " ولا يلزم أن يكونوا – أي الطائفة المنصورة – مجتمعين – يعني في مكان واحد – . بل قد يكونوا متفرقين في أقطار الأرض " . (شرح النووي على مسلم : 13\67) . قال الأوزاعي: " كتب إلي قتادة من البصرة : " إن كانت الدار فرقت بيننا وبينك ؛ فإن أُلفة الإسلام بين أهلها جامعة" -سير أعلام النبلاء (7 /121)- . ***** ولا تنسو أن تصلوا وتسلموا على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وتذكروا قول الله عز وجل رافعا قدر نبيه -صلى الله عليه وسلم- : {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} -الأحزاب 56- وقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا" -رواه مسلم- قال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى : "الإكثار من ذكر الله والاستغفار والصلاة والسلام على رسول الله من أعظم الأسباب في طمأنينة القلوب وراحتها , وفي السكون إلى الله سبحانه وتعالى والأنس به سبحانه , وزوال الوحشة والذبذبة والحيرة , لكن ليس للاستغفار حد محدود , ولا للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم حد محدود , بل المشروع أن تكثر من الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم , ولا يتعين عدد معين , وتستغفر كثيرا مائة أو أكثر أو أقل , أما التحديد بمائة فليس له أصل ، ولكنك تكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم قائما وقاعدا , في الليل والنهار , وفي الطريق وفي البيت ؛ لأن الله جل وعلا قال : (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا) ، فأكثر من ذلك وأبشر بالخير ، وليس هناك حد محدود ، تصلي على النبي ما تيسر : عشرا أو أكثر أو أقل ، على حسب التيسير ، من غير تحديد" انتهى . -مجموع فتاوى ابن باز- (11/209). " اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد" هكذا علم النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه رضي الله عنهم. ***** والله من وراء القصد و هو حسبنا و نعم الوكيل والحمد لله صعد ابو الدرداء –رضي الله عنه- درج مسجد دمشق فقال: " يا أهل دمشق ألا تسمعون من أخ لكم ناصح إن من كان قبلكم كانوا يجمعون كثيرا ويبنون شديدا ويأملون بعيدا فأصبح جمعهم بورا وبنيانهم قبورا وأملهم غرورا . وكان يقول ثلاث اضحكتنى حتى أبكتنى : طالب دنيا والموت يطلبه وضاحك ملء فيه ولا يدرى أرضى ربه ام اسخطه وغافل ليس بمغفول عنه " وكان الإمام أحمد -رحمه الله- يقول: " يا دار تخربين ويموت سكانك " ، وقال: " من لم يردعه ذكر الموت والقبور والآخرة فلو تناطحت الجبال بين يديه لم يرتدع "

  7. شعبان بن يوسف

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . هذه همسة في أذن فضيلة الإمام عبد العزيز كحيل ما نعرفه عن عبد العزيز كحيل إنه إمام في أحد المساجد بعين البيضاء ولاية أم البواقي بغض النظر عن الإنتماء والسيرة الذاتية عند قراءتنا لما تكتبونه في أسبوعية البصائر وكتاباتكم في أسبوعية ألنبأ ندرك حقيقة مرجعيتكم الفكرية و تأثركم بمدرسة الإخوان المسلمين وفكر رجالها المعروفين ولا داعي لذكر أسمائهم من ماتوا ندعو لهم بالرحمة وندعو بالهداية لمن ما يزالوا على قيد الحياة . بعد تشريحكم لأدعياء السلفية ندعوكم لتشريح مرجعيتكم الفكرية وإبراز حقيقتها كما هي والمتمثلة في الشيخ الغزالي رحمه الله لما له وما عليه وغيره ولرفع اللبس عن أمثال هذه المرجعيات وجب إبتداء فهم حقيقة الإسلام وجواهره المنبثقة من الكتاب والسنة امتثالا لقوله (صلى الله عليه وسلم):{ تركت فيكم إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي } ,و الإطلاع على كتاب حوار هادئ مع الغزالي للشيخ سلمان العودة حفظه الله وغيره من الكتب المصنفة في هذا الشأن لإدراك فحوى الفكر الذي تحملونه. ولمعرفة المنهج السلفي كما هو ندعوكم إلى قراءة الكتب التالية: 1- كيف اهتديت للشيخ محمد بن جميل زينو رحمه الله 2- لماذا اخترت المنهج السلفي للشيخ سليم بن العيد الهلالي حفظه الله 3- الجماعات الإسلامية في ضوء الكتاب والسنة للشيخ سليم بن العيد الهلالي حفظه الله . 4- الأضواء السلفية على الجماعة الإخوانية تأليف :أم أيوب نورة بنت أحسن غاوي الجزائرية حفظها الله. وللحصول عليها في استطاعتكم تحميلها من الأنترنيت .ولولا البعد الجغرافي لدعمناكم بهذه الكتب وغيرها . ونظرا للجهود التي تبذلونها في حقل الدعوة ومعرفتنا بها منذ أمد فإننا ندعوكم أن تسخروا هذا الجهد عن بينة في إطار الصراط السوي لا في إطار السبل كما ورد في الحديث المشهور عن الرسول (صلى الله عليه وسلم). أن الرسول ﷺ خط خطاً مستقيماً فقال: هذا سبيل الله، ثم خط خطوطاً عن يمينه وشماله فقال: هذه السبل، وعلى كل سبيل شيطان يدعو إليه ثم قرأ الآية: وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ [الأنعام:153] ونتمنى لكم بعد إطلاعكم على هذه الكتب أن تتحول وجهتكم من التحامل على المنهج السلفي إلى الإقتناع به كمنهج أصيل والذي يمتد طولا وعرضا في أعماق التاريخ إلى كتاب ربنا وسنة نبينا (صلى الله علبه وسلم) ونهج سلف هذه الأمة ورحم الله الإمام مالك بن أنس الذي قال :{ لن يصلح أخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها }. ومع علمنا أن المنهج السلفي أغلى وأعلى من كثير ممن يمثلونه في واقع الحياة فضلا عن غيرهم وبروز بعض التصرفات لبعض الأشخاص التي لا تليق بسنو هذا المنهج الرباني فإننا ندعوكم وأمثالكم لسبر أغوار المنهج السلفي الحق وارتياده بدل تتبع عورات العوام وما يصدر عن بعض الأنظمة التي لاتمثل حقيقة المنهج . ولعلمكم لسنا من الأدعياء إنما نحن أصحاب تجربة فقد خضنا غمار الحركة الإسلامية وعرفناها من الداخل وكان انتماؤنا للإخوان المسلمين في إطارها العام والخاص إلا أنه بعد معرفتنا لحقيقة هذه الجماعة مالها وعليها طلبنا الهداية من الله فكان الرسو على المنهج السلفي الحق بفضل الله تعالى وكما جاء في الأثر:{ حبك للشيء يعمي ويصم }. فانتبه يا فضيلة الإمام لما جاء في حديث : (من تتبع عورة أخيه المسلم، تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته، يفضحه ولو في جوف بيته). ودليل ذلك ما أخرجه الإمام أحمد، وأبو داود من حديث أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم، تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته، يفضحه ولو في جوف بيته). ولدى يجب أن نعرف الحق كما قال فضيلة الشيخ صالح بن سعد السحيمي :إن الحق لا يعرف بالرجال ولكن الرجال هم الذين يعرفون بالحق , وقد ابتلينا بالغلو و المبالغة في تقديس الأشخاص , وإن كان كثير من هؤلاء الذين يقدسون لا يستحقون عشر معشار ذلك التقديس. وفي الأخير ندعو الله أن يرنا الحق حقا ويرزقنا اتبعه ويرنا البطل بطلا ويرزقنا اجتنبه . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ودمتم في رعية الله وحفظه وشكرا . أخواكم في الله شعبان بن يوسف وعاشور بن حسين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تغريدات الجمعية