دين الجمال/ محمد الهادي الحسني

لا مرية في أن أكثر الناس ممن سبق لهم أن سمعوا اسم أرنود فان دورن قد نسوه..
إنه أحد قادة حزب الحرية الهولندي اليميني المتطرف، وقد صار أشهر من نار على علم عندما وسوس له قرينه، وزين له أن يخرج شريطا سينمائيا سماه “فتنة” تقيأ فيه ما شاء له الهوى عن أفضل من قذفته رحم، وسعت به قدم، سيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم ـ كان رد فعل المسلمين آنذاك كبيرا، فسيروا المظاهرات، ونشروا الاحتجاجات، ولم يكن لذلك أثر… خاصة أن تلك المظاهرات تميزت بالفوضى.. ولكن الله- العليم الخبير- علم أن في قلب هذا الإنسان ذرات من الخير، فقلب- وهو مقلب القلوب- قلب هذا الإنسان من الشر إلى الخير. ألم يفعل- سبحانه وتعالى- ذلك مع سيدنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه، الذي كان ناويا قتل رسول الله- عليه الصلاة والسلام- فصار أشهر مناصر للإسلام، ومدافع عن رسول الله- عليه الصلاة والسلام- دخل أرنود فان دورن في دين الله، بعدما شرح الله- عز وجل- صدره للإسلام، وأزال ما على بصره من غشاوة، وما على قلبه من ران، وعرف مقدار الأذى الذي ارتكبه فأعلن: “سأبذل ما بوسعي لأرفع الأذى الذي ألحقته بالإسلام، وبنبيه عليه السلام في فيلم “فتنة” “. وقد تعهد الرجل أن يكرس حياته وكل خبرته في ميدان السينما لإنتاج فيلم ينسخ به فيلمه السابق ويتناول صورة الإسلام الحقيقية، وصفات رسول الله- صلى الله عليه وسلم.

لقد اعترف الرجل أنه انساق لما يشيعه أعداء الإسلام- حتى ممن يزعمون أنهم مسلمون- عن الإسلام، ولم يبذل الجهد اللازم لمعرفة الإسلام ورسوله- عليه الصلاة والسلام-

ولعل تلك المسيرات الغاضبة، وتلك الاحتجاجات الصاخبة هي التي جعلته يقرر أن يدرس الإسلام، فانتهى- بعد الدراسة- إلى الاهتداء إلى الحق واتباعه. واعتبر ما هو فيه الآن نعمة عظيمة من الله- عز وجل- خاصة عندما اعتمر، ووقف أمام قبر رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وفي روضته، وصلاته فيها، ففاضت عيناه بالدموع وأحس- كما قال-: “أنه في روضة من رياض الجنة”.

ومن أجمل ما قاله عن سبب اهتدائه إلى الإسلام بعد ما قرأه في المصادر الموضوعية عنه، ومساءلة العالمين به؛ قال: “إن الإسلام دين إيجابي، جميل، نقي وأصيل، إنه دين كله جمال”. (هالة لولو: الآن ربي له اسم. ص 20. دار الفكر).

وإن نعجب فلنعجب لنا نحن المسلمين الذين تبلدت فينا مشاعر الإحساس بالجمال في جميع مظاهره التي خلقها الجميل- عز وجل-

وما أتعسنا إذ لا نرى جمال خلق الله، وما أشقانا إذ لا نحس هذا الجمال في أنفسنا، وفيما حولنا، ومن فوقنا، حيث زين الله- عز وجل- السماء بمصابيح..

وصدق رسول الله- صلى الله عليه وسلم- القائل: “إن الله جميل يحب الجمال”

فلنتجمل، ولنحب الجمال، ففي ذلك عبادة لله، وشكر له على نعمة الجمال..

(1) تعليق

  1. عبد المجيد قناوي

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، وبعد : تدعيما لمقالكم هذا ، اليكم الشريط صوت وصورة على الموقع [ https://www.youtube.com/watch?v=skaCLhTs8_4&feature=share ] على المحرك قوقل ، لمنتج الفيلم " أرنود فان دورن " وهو يعترف بعظمة لسانه عن شريطه السينمائي الذي أنتجه وسماه “فتنة” وبسبب الآية الكريمة [۞ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا۞] الآية 36 -سورة النساء ، فهداه الله الى الصراط المستقيم وهذا من فضلا منه سبحانه وتعالى الذي يقول في كتابه العزيز ، بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم ۞ أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا ۖ فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۖ ، ، ،۞] الآية 8 سورة فاطر ، ويقول [ ۞ ، ، ، ذَٰلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ۞ ] الآية 23 من سورة الزمر ، ويقول [ ۞ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ۞ ] الآية 175من النساء . اللهم أرزقنا الإخلاص في النيّة والسّداد والتوفيق في القول و العمل . الجزائر في 17جوان 2017 م الموافق 22 رمضان 1438 هـ مع تحيات الكاتب الأستاذ / عبد المجيد قناوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تغريدات الجمعية