للمرة الأولى منذ 30 عاماً.. اعتداءٌ عنصريٌّ على مسجدٍ قيد الإنشاء في هولندا.. هذا ما كتبه “متطرِّفون” على المئذنة

نفذت مجموعة من اليمين المتطرف، اعتداءً إسلاموفوبياً على مسجد “التوحيد” التابع لوقف الديانة التركي، في هولندا.

ونقل مراسل الأناضول عن مصادر محلية، أن أعضاء من حركة “إد فيرزيت” (اليمينية المتطرفة)، علقوا لافتة تحمل عبارات عنصرية، على مئذنة المسجد الذي تستمر أعمال بنائه في مدينة “فينلو” (شرق).

واللافتة تحمل عبارات مكتوبة باللغتين التركية والهولندية مضمونها: “ابتعد عن هنا، فهولندا لنا، لا نريد مسجداً في حيّنا، لا نريد الإسلاميين”.

وتبنت الحركة الاعتداء ونشرت صورة اللافتة والمنفذين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مكتوبة تحتها عبارة: “احتلّينا المسجد”.

وفي حديثه للأناضول، قال أحمد دورسون، المشرف على أعمال المسجد، التابع لوقف الديانة التركي: “لأول مرة منذ 30 عاماً يقع اعتداء من هذا القبيل في المنطقة”.

وأوضح أن الشرطة أوقفت منفذي الاعتداء وعززت من إجراءاتها الأمنية حول المسجد.
المصدر موقع هاف بوست عربي

لا تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تغريدات الجمعية