أركان خاصة

لكل زوجة حائرة …العصافير لا تغرد في الربيع فقط⁄1/كريمة عمراوي

zawja-haira1تعلمي كيف تتكيفين مع الظروف تكيفا يجعلك تستمتعين وتستنشفين السعادة، قصدت بهذه النصيحة الزوجة لأنها أكثر من الزوج في تعرضها للتغيرات.

الرجل بسبب تكوينه، فإن تغيراته الداخلية والنفسية قليلة بخلاف المرأة، التي لكثرة تعرضها للتقلبات خاصة النفسية التكوينية، يقع على كاهلها تعلم ثم إتقان التكيف.

فأنت أيتها الزوجة تتعرضين لظروف الحيض والنفاس وسن اليأس كما يسمونه، وللكثير من التغيرات التي تفاجئك أكثر مما تستعدين لها ولربما تتغير شخصيتك بالرغم منك لتظهري بمظهر غريب أو مزعج تظهر عليك سلوكات

تستنكرينها لكن كلها طبيعية، فتارة تثورين لأدنى سبب وتكتأبين لفترات طويلة، أو ربما تدخلين في انزواء وصمت شديدين، أو تصيبك نوبات عصبية عارمة.

كل هذا نتيجة التغيرات الفيسيولوجية التي ترافق مراحل حياتك، لذلك إزالتها يعني أنك تريدين أن تخرجي عن كونك أنثى، وأنا لست هنا لأشرح لك بالتفصيل ما يصيب كل امرأة قبل الحيض وبعده وأثناءه، وقبل الولادة والحمل و أثناءهما، وفترة النفاس أو غير ذلك من الحالات، ولكن أنصحك أن يكون لك اطلاع واسع حول هذه المواضيع، حتى لا ترتبكي أثناء سيرورة حياتك، فمعرفة هذه الأمور التكوينية مهم للغاية .

فسبحان الله تجد الواحدة إذا اشترت أية آلة طالعت دليل المعلومات المرافق لها، حتى تستطيع تشغيلها بشكل جيد وبدون أخطاء، فكيف بتكوينك أنت، وكيانك أنت، وتضاريس نفسيتك، فهذا أولى بالدراية.

ربما تسألين هل كانت جداتنا في العصور السابقة يطالعن هذه الأمور؟ و مع ذلك كن يمررن بحياة هادئة وربما سليمة أيضا، نقول لك لسؤالك وجهان، الوجه الأول: هل كانت جداتنا لا تعرف شيئا من هذه الأمور؟ نقول إن النساء في الماضي كن لا يجدن ثقافتهن في الكتب والمجلات والانترنيت، ولكن يجدنها أثناء الجلسات النسوية، ولا يمكن أن نقول إن هذه الجلسات لم تكن مفيدة كلها، لأنها تحمل النصائح الإيجابية من التجارب السالفة لبعضهن، فكانت بمثابة وسائل إعلام، والاحتكاك المباشر بين النساء في تلك المجالس، جعلهن يتعلمن الكثير من الأشياء التي ترتبط بحياتهن الشخصية والعامة.

والوجه الثاني من السؤال هو: من قال لك أن جداتنا مرت بحياة هادئة وسليمة، بل العكس كان الجهل يسود حياة الأسر الماضية، ولفرط الجهل يركزون على أسباب المشاكل النفسية الطبيعية، والقلاقل الصحية الطارئة على أشياء وهمية، أو يسئن التشخيص فيعلقن هذه الأزمات على مشجب العين والسحر والجن، ويلجأن إلى حلول كلها جهل وضلال

(*)كريمة عمراوي

….يتبع

أوسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق