تحاليل وآراءحدث وتعليق

تطاول القزوم على الرئيس قسوم/د.عبد الحفيظ بورديم

Salime SalemeBOURDIM وما تقول فيما يحدث في سوريا؟؟ ألم تنزل بيان يؤيّد الإحرام هناك باسم جمعية العلماء المسلمين وخرجت عن إجماع علماء الأمة تبّا لكم كلكم ستألون عن هاته الدماء يوم القيامة
Abdelmoumène Saad-Saoud lمن المفروض أن علماء جمعية العلماء الجزائريين يبقون حياديين و لا يتدخلون في السياسة و اذا ارادوا أن يتدخلوا فعليهم أن يلتزموا بالحيادية و يصلحون بين فئات الشعب …

قديما قالت العرب ويل للشجي من الخلي، وما أظنّ مضرب هذا المثل يصدق كصدقه في تطاول ذي الجهل على ذي العقل. وإذ وجب عدم تأخير البيان فإنّي رأيت من واجبي تقديم النصح لبعض الصبيان، لعلّهم يرعوون فلا يتكلمون في ما لا يعلمون، فإنّهم لن يزيدوا إلاّ فضح أنفسهم إن دخلوا مجالس غيرهم.
أمّا قسوم فهو الذي يفني بياضه على ما أفنى عليه ابن باديس سواده، حفظ القرآن صبيا وجاهد فتى قويا وتعلم شابا سميا وجلس محاضرا فيلسوفا لغويا أصوليا ورئس الجمعية عالما ذكيا.
وأما القزوم فهما اثنان أحدهما بقي مستقرا في مسكنه كالأيتام وأنكر على الرئيس قسوم ألاّ يبارك النفير في بلاد الشام، وأما الآخر فأنكر عليه أن يعلن رأيه في السياسة ودعاه إلى السكوت عن الكلام.
وكنت أتابع أكثر ذلك التطاول ومنه ما يكون لفظه أنتن من المزابل، فأقول ويل لأولي العقل من أصحاب الجهل، بعضهم يسيء وهو يعلم أنّه يسيء وأكثرهم يسيء وهو لا يعلم أنّه يسيء.
ويشتدّ آخرون كالمتنطعين حين يبرأون إلى الله من الجمعية ورئيسها ويرمونهما بالعمالة ويحقّرونها، ونحن إن أحسنا الظن بهم قلنا فتية أغرار وإن أسأنا الظن بهم قلنا شرذمة أشرار، واللهم إني صائم.
وليت الذين أنكروا عليه موقفه من بيان النفير يفسرون الموقف من مصر أحسن تفسير. ما بال أمراء الخليج الألى باركوا الخروج على طاغية الشام، ما بالهم يباركون الانقلاب في مصر على حاكم منتخب في بلاد الأهرام؟ بل ما بال علماء مصر الألى دعوا إلى النفير في دمشق واللاذقية يطالبون بالسلم والصلاة في بلاد الأزهر والاسكندرية؟
سيقولون اختلف المناط تحقيقا وتحريرا أم سيقولون خدعونا لما لفقوا تزويرا؟
تمنيت لو شغل نفسه بالاخلاص القزوم وترك عظائم الأمور يحسنها قسوم.

أوسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق