أحداث دولية

الاحتلال الصهيوني يصادق على بناء 350 مستوطنة بالقدس

موقعصادقت “لجنة التخطيط والبناء” في بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة على بناء 350 وحدة استيطانية جديدة في ثلاثة أحياء استيطانية شرقي المدينة، وهي “هار حوماه، بسغات زئيف، نفيه يعقوب”.

وبحسب موقع” والا” العبري فإن اللجنة صادقت ظهر يوم الأربعاء05/02/2014م على بناء 349 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات شرقي القدس، منها 102 في مستوطنة نفيه يعقوب و223 في مستوطنة جبل أبو غنيم “هار حوماه” بالإضافة ل 24 وحدة في مستوطنة بسغات زئيف.

وأوضح الموقع، أن اللجنة ذاتها منحت الموافقة لسلسلة من المشاريع الاستيطانية في القدس، تشمل مباني سكنية تُقام على مساحة حوالي 25 ألف متر مربع، مشيراً إلى أن هذه المشاريع الاستيطانية تمهّد لمرحلة مقبلة تشهد تحرّكات لتوسيع الأحياء اليهودية في القدس وخارج حدود “الخط الأخضر”.

وأعطيت الموافقة لسلسلة من المشاريع والتي تشمل المباني السكنية المكونة من 6-10 طوابق في مستوطنات شرقي القدس، وفي مستوطنة نفيه يعقوب تمت المصادقة على تنفيذ أربع مشاريع، الأول بناء عمارة سكنية مكونة من 9 طوابق تحتوي على 17 وحدة سكنية على مساحة تقدر ب 7.700 متر مربع.

أما المشروع الثاني فهو عبارة عن مبنى مكون من ستة طوابق يحتوي على 20 وحدة سكنية على مساحة 7.708 متر مربع، أما المشروعين الثالث والرابع فهي عبارة عن بناء مبنى من 6 طوابق ويحتوي على 20 شقة على مساحة 7.700 متر مربع.

بينما تمت الموافقة على تشييد ست مباني جديدة في مستوطنة جبل أبو غنيم “هار حوماه”، والتي تحتوي على 72 شقة استيطانية.

أما في مستوطنة بسغات زئيف فسيتم بناء خمس مبان في شارع مزال تالة مكونة من 6 طوابق لكل منها، تحتوي على 24 وحدة استيطانية على مساحة 2.584 متر مربع.

وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع المفاوضات الدائرة بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني وفي ظل التقارير الأخيرة التي تتحدث عن تهديدات الأوروبيين بفرض المقاطعة الاقتصادية على الكيان بسبب أنشطتها الاستيطانية.

في سياق متصل، كشفت مصادر صحفية عبرية، النقاب عن مساعٍ برلمانية صهيونية لضم المستوطنات اليهودية لكيان الاحتلال عن طريق إخضاعها للقانون الصهيوني.

وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية في عددها الصادر يوم الأربعاء05/02/2014م “إن رئيسة لجنة الداخلية في البرلمان الصهيوني “الكنيست” ميري ريجف تسعى مرة أخرى لإحباط المفاوضات مع الفلسطينيين وإحراج رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، حيث إنها تنوي التقدّم باقتراح لتطبيق القانون “الإسرائيلي” على المستوطنات المقامة في الضفة الغربية، الأمر الذي يعني فعلياً ضمّها لـ”إسرائيل”، وفق الصحيفة.

وأشارت إلى أن مشروع قانون ضم مستوطنات الضفة للدولة العبرية سيتم تقديمه أمام اللجنة الوزارية لشؤون التشريع يوم الأحد المقبل، ليصار إلى مناقشته.

واعتبرت الصحيفة أن الهدف من مساعي ريجف هو منع إخلاء المستوطنات اليهودية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة, أو وضعها تحت السيادة الفلسطينية في إطار أي اتفاق مستقبلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق