الحدث

جمعية العلماء تصدر بيانا حول تطورات الأوضاع في العالم العربي والإسلامي.

 

بيان

  اجتمع المكتب الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين في دورته الاستثنائية يوم السبت 18 ذي القعدة 1435هــ الموافق لــــ 13 سبتمبر 2014م برئاسة الدكتور عبد الرزاق قسوم، وخُصص لدراسة التطورات الخطيرة والمقلقة التي يشهدها العالم العربي والإسلامي حيث خلص المكتب الوطني في ختام اجتماعه إلى البيان التالي :

{وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّة} (الأنفال:25).

إن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لتُتابع ببالغ القلق ما يقع في العالم العربي والإسلامي من أوضاع مأساوية، وتطوّرات خطيرة نتيجة للصراعات الدامية والتدخلات الخارجية، والعدوان السّافر من قِوى الاستكبار العالمي.

وإنّ الجمعية تهيب بالقِوى الوطنية الفاعلة في العالم العربي والإسلامي أن تكون عامل وحدةٍ وجمعٍ وبناءٍ وحلّ الصراعات، وذلك بالجلوس حول مائدة الحوار، بعيدًا عن لغة السلاح والنار للحفاظ على الوحدة الوطنية، والأرواح والممتلكات، وتفويت الفرصة على المتربصين لتنفيذ مخططاتهم التوسعية بأيدينا.

والجمعية إذ تُثمّن موقف الجزائر الدّاعي إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وتبارك كلّ المبادرات التي من شأنها جمع الفرقاء من دون إقصاء، فهي، في الوقت نفسه، تندد بالمبادرات الدولية خارج إطار القانون الدولي، تكون غطاء لتحقيق مصالح إستراتيجية خارجية التي باتت واضحة في المنطقة، وذلك باستعمال القوّة والسلاح، الذي لا يزيد الوضع إلا تأزّمًا وتعقيدًا.

وإنّ الجمعية تؤكد بوضوح أنّ الوضع الخطير الذي تعيشه أمتنا نتيجة الاستبداد والإقصاء، والطائفية، لا حلّ له إلا اعتماد أسلوب المشاركة والحوار.

وختامًا تدعو الجمعية الدعاة والأعيان، والقيادات الفكرية والثقافية، في مالي، وليبيا، ومصر، وسوريا، والعراق، إلى القيام بمبادرات فعّالة تحيّد السلاح وتستبعده من ساحات الحوار والنقاش الوطني حقنًا للدماء وحفظا للممتلكات، كما تدعو السياسيين، سلطات ومعارضة، إلى أن يتقوا الله في شعوبهم، و يدركوا أن قوّتهم في قوّة الدولة التي يجب أن يحرصوا على بنائها.

{وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}(الأنفال:46).

                                                        

                                                       د/عبد الرزاق قسوم

                                                      رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

أوسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق