البصائرمقالات مختارة

مشروع أكاديمية العمل التضامني والإغاثي بقلم أ.د فارس مسدور

 

مسدور أ.د فارس مسدور

توطئة:

عدد معتبر من الدول المتقدمة ركزت على القطاع الثالث من أجل إحداث توازن معتبر في المجتمع وقد بينت الدراسات أن القطاع الثالث يسهم بـ 6 بالمائة في الناتج الداخلي للولايات المتحدة الأمريكية ويوظف ما لا يقل عن 5 بالمائة من اليد العاملة الأمريكية، كما أنه يسهم بـ 12 بالمائة في الناتج الداخلي الفرنسي و 14 بالمائة في الناتج الداخلي الاسباني.

كل هذه المعطيات تدفعنا للتفكير بجدية في ترقية هذا القطاع في بلادنا ليكون أداة اقتصادية واجتماعية قوية تسهم في تنمية الناتج الداخلي الوطني بما يعود بالنفع على بلادنا بشكل عام.

التعريف بالأكاديمية:

هي مؤسسة غير ربحية تعمل في التكوين والتعليم المتخصص لتأطير الكوادر والناشطين في العمل التضامني والعمل الإغاثي بأسس علمية أكاديمية بحته.

أهداف الأكاديمية:

  1. ترقية القطاع الثالث[1] في الجزائر بما يجعله قطاعا له أثر معتبر في الناتج الداخلي الخام،

  2. تطوير البحث في أهمية القطاع الثالث في الاقتصاد الوطني،

  3. المساهمة في تعليم وتكون الإطارات الناشطة في العمل التضامني والإغاثي،

  4. توسيع تعلم التقنيات الإغاثية السريعة،

  5. ترقية النشاطات التضامنية الهادفة،

  6. تنظيم المؤتمرات والندوات والورشات والدورات التكوينية الهادفة إلى ترسيخ دور القطاع التضامني والإغاثي في الجزائر،

  7. إصدار المجلات والكتب والنشرات المتخصصة في العمل التضامني والإغاثي والقطاع الثالث بشكل عام،

  8. التعاون مع الهيئات الوطنية الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني في الحملات الوطنية التوعوية والتحسيسة الهادفة.

مجالات التكوين والتعليم والبحث في الأكاديمية:

  • إدارة مؤسسات المجتمع المدني،

  • التسويق الاجتماعي

  • محاسبة ومالية مؤسسات المجتمع المدني

  • اقتصاديات المؤسسات التضامنية والإغاثية

  • إدارة المخزونات

  • تقنيات وأساليب تعبئة الموارد

  • إدارة الموارد البشرية الناشطة في مؤسسات المجتمع المدني

  • تقنيات إدارة الأزمات والكوارث الطبيعية

  • تقنيات الإغاثة السريعة

  • الإغاثة الجوارية

  • تقنيات العمل الجواري التضامني

  • الإعانة بالعمل

  • أساليب رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة

  • الرعاية النفسية

  • تقنيات الانصات والاستماع

  • الرعاية الاجتماعية

  • الإعلام التضامني

  • الإعلام الإغاثي

  • مجالات أخرى حسب الحاجة….

أما مجالات البحث:

  • أهمية القطاع الثالث في التنمية

  • دور الاقتصاد التضامني في الاقتصاد الوطني

  • إدارة الأزمات

  • إدارة الوقت

  • إدارة الموارد البشرية في القطاع التضامني

  • تسويق الأعمال التضامنية

  • ترقية الاعلام التضامني

  • الرعاية الاجتماعية المتخصصة

الاحتياجات لتأسيس الأكاديمية:

  • اعتمادها كمؤسسة غير ربحية رسميا من وزارة الداخلية،

  • مقر اجتماعي يتوافق مع أغراضها التعليمية والتكوينية والبحثية،

  • تجهيزات أساسية للإدارة والتكوين،

  • كادر إداري محدود العدد،

  • أخصائيون في مجال التكوين والتعليم المتخصص في مجال العمل الاغاثي والتضامني،

  • التعاون مع مؤسسات التعليم العالي، ومؤسسات الاغاثة الرسمية،

المستهدفون بنشاطات الأكاديمية:

  • مؤسسات المجتمع المدني،

  • الناشطون المتطوعون في العمل التضامني والإغاثي،

  • كل من يرغب في تكوين متخصص من أشخاص معنويين أو طبيعيين،

  • التكوين حسب الطلب،

[1] نقصد به قطاع المجتمع المدني، وسمي بالقطاع الثالث لأنه يأتي بعد القطاع العام والقطاع الخاص ليسد الفجوة بينهما.

أوسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق