نشاط الشعبنشاطات الجمعية

شعبة جمعية العلماء لولاية الجزائر العاصمة في إفطار جماعي

في إطار نشاطاتها خلال شهر رمضان المبارك، نظمت شعبة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لولاية الجزائر العاصمة، إفطاراً جماعياً، في قاعة قرطبة بالمقارية، وذلك يوم السبت 27 رمضان 1437هـ الموافق لـ02/07/2016م دعت إليه ثلة من الأساتذة والدعاة، ومناضلي جمعية العلماء وبعض العاملين فيها، إلى جانب أعضاء من المكتب الوطني، بعد قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، رحب الأستاذ سعيد بريكة بالحضور، ودعا إلى المنصة فضيلة الشيخ الدكتور الطيب برغوث المفكر الإسلامي المعروف، وأحد رجالات الدعوة الإسلامية في الجزائر، لإلقاء محاضرة حول مقاصد القرآن الكريم، إلا أنّ الشيخ رأى أن الوقت غير كاف للتحكم في موضوع خطير وعميق كموضوع مقاصد القرآن، لكنه استغل الفرصة للتحدث عن مسألة النهضة، والشروط الواجب توفرها لمعاودة النهوض بالأمة الإسلامية، وأعطى أمثلة على ذلك، فقد أكد الشيخ الطيب أن بلادنا التي عاشت معاناة الاستعمار ومشروعه الخبيث، وما يتركه من آثار تخريبية في بنية المجتمعات الضعيفة، ثم عاشت لحظة الاستعداد لمجابهة المشروع الاستعماري، والتمكن من إنهاء سيطرته واستحواذه، وهي حالة تجعل من الجزائر بلدا يملك أدوات النهوض والخروج من حالة التخلف التي تطبع الوضع العربي والإسلامي عموماً، وقد كانت كلمة مركزة وعميقة، اتسمت بالقدرة الفائقة على التحليل والإيضاح، وهو ما يعرف عن الشيخ الطيّب، ثمّ توجه الحضور لأداء صلاة المغرب، وتناول الفطور.

أوسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق