أحداث وطنية ومحلية

في قمة المناخ الدولية: قصر تافيلالت بغرداية يفوز بالمرتبة الأولى عالميا

بقلم س/ أبو ربيع الجزائري

حاز قصر تافيلالت ببني يزقن بغرداية يوم الاثنين 14صفر1438 هـ الموافق لـ14 نوفمبر 2016م بمدينة مراكش المغربية على المرتبة الأولى من بين 129 مشروع من مختلف القارات في المسابقة الدولية “الأحياء النموذجية المستدامة” على أساس تصويت لمتصفحي الإنترنيت التي نظمت بمراكش “المغرب” وكان قصر تافيلالت ممثلا في رئيس “مؤسسة أميدول” ومهندس المشروع، وقد جرت فعاليات تسليم الجائزة في حفل راق بحضور وفد وزاري جزائري من قطاع الموارد المائية والبيئة وهذا بمناسبة انعقاد قمة المناخ COP22″.
ويعتبر قصر تافيلالت تجربة إنسانية نموذجية بالصحراء على شكل تحفة معمارية تجسد مفهوم الإدارة الايكولوجية والمحافظة على البيئة على أكثر من 600 صوت لمختصين عبر العالم وذلك لجمعه بين الهندسة المعمارية الأصيلة والتنمية المستدامة والمحافظة على البيئة، واستلم الجائزة الدكتور أحمد نوح رئيس “مؤسسة أميدول” وصاحب المشروع الحضاري رفقة مديره التقني المهندس موسى عمارة، وتم الحصول على هذا الاستحقاق وبجدارة بعد الطبعة الأولى من مسابقة جوائز “المدينة الخضراء” التي نظمت من قبل Construction 21 وR20 التي تناضل من أجل ترقية البناءات والأحياء المبتكرة والمستدامة بمناسبة الدورة الـ 22 لمؤتمر الأطراف حول تغير المناخ (كوب 22).
كما صنف قصر تافيلالت أيضا في المرتبة الثانية “للجائزة الكبرى للحي المستدام النموذجي” من طرف هيئة تحكيم مكونة من75 مختصا دوليا.
هنيئا للجزائر على هذا الحصاد وهنيئا للسيد والي ولاية غرداية والسيد والي ولاية وهران بصفته ممثلا رسميا للجزائر في R20 وكذا الأستاذ الخبير رشيد باسعود والمهندس المعماري الخبير زيدان عبد الرحمن من R20 الجزائر وConstruction 21.
44

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق